وزارة التنمية الاجتماعية الفلسطينية
menu
مجدلاني ونظيرته القطرية يبحثان آليات العمل من أجل ايصال الدعم والمساعدات إلى غزة

مجدلاني ونظيرته القطرية يبحثان آليات العمل من أجل ايصال الدعم والمساعدات إلى غزة

مجدلاني ونظيرته القطرية يبحثان آليات العمل من أجل ايصال الدعم والمساعدات إلى غزة

رام الله - الدوحة / بحث وزير التنمية الاجتماعية الفلسطينية د. أحمد مجدلاني مع وزيرة التنمية الاجتماعية القطرية مريم المسند سبل تعزيز التعاون المشترك والعمل لابتكار آليات عمل جديدة من أجل ايصال الدعم والمساعدات للشعب الفلسطيني في غزة 

وقدم د. مجدلاني مقترحاً يقضي بتشكيل لجنة من وزارات التنمية الاجتماعية العربية حيث تتولى العمل على التواصل مع كل الدول القادرة على توفير الدعم والمساعدات للشعب الفلسطيني. 

وقدم الوزير شرحاً مفضلاً لنظيرته  القطرية حول ماهية الوضع الانساني في قطاع غزة خاصة الاطفال الذين فقدو اهلهم وذويهم مما جعلهم يعانون وضعا ًنفسياً صعباً للغاية وتقدر الاحصائيات الأولية أن عدد هؤلاء الأطفال بلغ حوالي ١٧ ألف طفل.

وأوضح أن عدد الجرحى بتصاعد مستمر ليتصاعد معه عدد الأشخاص من ذوي الاعاقة ما يحتم   العمل على تصميم برامج  تمكين اقتصادي ومشاريع  تستوعبهم وذلك بعد عمليات التأهيل والتدريب التي تؤهلهم للعمل وبالتالي ضرورة التواصل والتحضير السريع حتى يتمكنوا من بدء المعالجة في اليوم الاول بعد انتهاء الحرب.

 وأكد الوزير إلى الحاجة الماسة لتوفير سبل الايواء للنازحين الجدد بتوفير الخيام ذلك حتى البدء باعكار القطاع بعد توقف الحرب وهذا يستغرق عدة سنوات مما يحتاج الى جهود حثيثة ومركزة وتشارك عربي ودولي في التعامل السريع مع هذه النكبات الجديدة.

وبدورها أعربت المسند عن استعدادها للتعاون والمساعدة والى ضرورة استمرار التواصل و تكثيف الجهود لتشكيل لجان مشتركة تعمل على توسيع دائرة الدول التي تساعد في تحسين الوضع الانساني الكارثي في القطاع. 

 

آخر الأخبار

د. مجدلاني : الوزارة أعدت برامج حماية اجتماعية جديدة استعداداً لليوم التالي لوقف العدوان على قطاع غزة

د. مجدلاني : الوزارة أعدت برامج حماية اجتماعية جديدة استعداداً لليوم التالي لوقف العدوان على قطاع غزة

  رام الله / قال وزير التنمية الاجتماعية د. أحمد مجدلاني " ان الوزارة أعدت برامج حماية اجتماعية جديدة استعداداً لليوم التالي لوقف العدوان على قطاع غزة تشمل مساعدات نقدية لنحو 650 ألف أسرة اضافة لبرنامج للإيواء المباشر لنحو مليون ونصف شخص فقدوا أماكن سكنهم بسبب الدمار الكامل او الجزئي للوحدات السكنية  كذلك صممت الوزارة برامج متخصصة لتوفير الحماية للأطفال والنساء وكبار السن وذوي الاعاقة الذين تصاعد عددهم جراء العدوان."  ودعا الوزير كافة الشركاء للمزيد من التعاون وتكاثف الجهود من أجل المساهمة في تمويل البرامج الجديدة منوهاً أن مجلس وزراء الشؤون الاجتماعية العرب تبنى البرامج الجديدة للوزارة من اجل توفير الاحتياجات المختلفة للسكان في قطاع غزة جاء ذلك خلال اجتماع المانحين الذي عقد اليوم في مقر الوزارة بمدينة رام الله  لمناقشة البرامج الجديدة للحماية الاجتماعية التي تهدف إلى تقديم الدعم الشامل للسكان في قطاع غزة إضافة للفئات السكانية الضعيفة ذلك بمشاركة مسؤول التعاون في الاتحاد الاوروبي ابراهيم العافية ورؤساء التعاون وممثلي الهيئات الأممية والشركاء الدوليين.   وتابع د. مجدلاني " ان النهج التحويلي للوزارة نحو تعزيز التنمية الاجتماعية من خلال تنفيذ البرامج القائمة على الحقوق يهدف بشكل أساسي إلى تقديم الدعم الشامل للفئات السكانية الضعيفة، وضمان حصول الأفراد والأسر الأكثر تهميشا على المساعدة التي يحتاجون إليها ومن خلال تعزيز الاندماج الاجتماعي، والحد من الفقر، ومعالجة عدم المساواة مؤكداً التزام الحكومة بإحداث تحسينات دائمة في حياة المواطنين."  واوضح أن البرامج الجديدة للحماية الاجتماعية تمثل التزاماً ثابت بتعزيز التنمية الاجتماعية والارتقاء بالأفراد الأكثر ضعفا في المجتمع الفلسطيني حيث تلعب برامج التحويلات النقدية، بما في ذلك برامج الفقراء (CTP) وبرامج الفئات المهمشة، دورًا حيويًا في تقديم المساعدة المالية للمحتاجين ومن خلال استخدام أدوات مثل اختبار الوسائل البديلة (PMTF)، فإن الوزارة تضمن أن الدعم يستهدف الأشخاص ذوي الموارد المحدودة مشيراً إلى أنه  تم تصميم هذه البرامج لتلبية الاحتياجات المحددة للأفراد ذوي الإعاقة وكبار السن، وتزويدهم بالمساعدة اللازمة لتحسين رفاهيتهم. وأضاف قامت الوزارة بتنفيذ برامج غير نقدية تلبي الاحتياجات المختلف وتشمل هذه الخدمات التأمين الطبي، والمساعدات الغذائية، وترميم منازل الفقراء، والتمكين الاقتصادي حيث تهدف هذه المبادرات إلى ضمان الوصول إلى خدمات الرعاية الصحية، ومكافحة الجوع وسوء التغذية، وتحسين الظروف المعيشية، وتخفيف العبء المالي على الأفراد الضعفاء، وإخراجهم من دائرة الفقر الى الانتاج. كما شكر الاتحاد الاوروبي لتعاونه الكبير لدعم انطلاقة هذه البرامج التي تعتبر تحولا في منهاج عمل الوزارة نحو التنمية مثنياً على جهود وتعاون الشركاء الرئيسيين في تعزيز نظام الحماية الاجتماعية في فلسطين لتنفيذ هذه البرامج بشكل فعال وابرزهم دعم البنك الدولي، ومنظمة العمل الدولية (ILO)، والاتحاد الأوروبي (EU) في تنفيذ برنامج السجل الاجتماعي وإدارة الحالة، وتطوير البدلات الاجتماعية، وتوفير المراقبة والتقييم، والمساعدة الفنية، وبناء القدرات .  بدوره أكد مسؤول التعاون في الاتحاد الاوروبي ابراهيم العافية على مواصلة التعاون ودعم النفقات الموازنة الفلسطينية ودعم نظام الدولة واستمراريته نحو حل الدولتين لافتا إلى الشراكة المستمرة مع وزارةالتنمية من اجل تلبية كافة خدمات الحماية الاجتماعية للفئات الفقيرة والمهمشة.  بدوره شكر مدير عام منظمة العمل الدولية جوليير هونج حكومة فلسطين على نهج الاصلاح الجديد لتلبية احتياجات المواطنين في قطاع غزة. 

المزيد
د. مجدلاني يلتقي سفير جنوب افريقيا المعتمد لدى دولة فلسطين

د. مجدلاني يلتقي سفير جنوب افريقيا المعتمد لدى دولة فلسطين

د. مجدلاني يلتقي سفير جنوب افريقيا المعتمد لدى دولة فلسطين رام الله/ التقى عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية والأمين العام لجبهة النضال الشعبي الفلسطيني  د.أحمد مجدلاني اليوم، سعادة  سفير جنوب افريقيا المعتمد لدى دولة فلسطين شون باينيفيلدت في لقاء شاركت فيه عضو المكتب السياسي للجبهة أ. تغريد كشك، حيث أطلع  مجدلاني سعادة السفير على آخر المستجدات السياسية  ومجمل التطورات على الساحة الفلسطينية، لا سيما الاعتداءات الإسرائيلية المتواصلة بحق أبناء شعبنا في قطاع غزة والضفة الغربية. أشاد د. مجدلاني خلال اللقاء بالعلاقة الثنائية التاريخية بين البلدين، مثمنا مواقف جمهورية جنوب افريقيا الثابتة ودعمها الدائم والمستمر للقضية الفلسطينية في المحافل الإقليمية والدولية كافة.وعبر مجدلاني عن تقدير فلسطين وقيادة وشعبا لقيام جنوب أفريقيا برفع الشكوى ضد إسرائيل لارتكابها جريمة الإبادة الجماعية، مؤكداً أن ذلك ترك أثراً عميقاً في قلوب  الشعب الفلسطيني.واعتبر أن قيادة جنوب أفريقيا لهذه المبادرة ناتج عن وحدة الحال والتجربة المشتركة التي خاضها الشعبان في محاولة نيل الحرية والانتصار على الظلم  والتميز بحثا عن العدالة والتحرر.من جهة أخرى بحث  مجدلاني مع سعادة السفير الجهود التي تبذلها الحكومة الفلسطينية  لوقف الحرب العدوانية على شعبنا ولادخال المساعدات لأهلنا في قطاع غزة، ولإطلاق مسار سياسي نحو انهاء الاحتلال والاعتراف بدولة فلسطين.فيما أكد سفير جمهورية جنوب إفريقيا  على موقف بلاده الثابت والداعم لنضال الشعب الفلسطيني.    

المزيد